© 2023 - التعاملات الالكترونية
... : الرؤية والأهداف
2/19/2021

لا يخفى على احد مدى أهمية تنفيذ التعاملات بشكل إلكتروني ، لما في ذلك من تيسير تقديم الخدمات للمستفيدين سواء كانوا أفراداً أم مؤسسات حكومية أو خاصة. ولقد كرست الحكومات والدول والمؤسسات جهودها في سبيل تنفيذ وإطلاق مشروعات التعاملات الإلكترونية (أو ما يسمى بـ "الإدارة الإلكترونية") لتحقيق العديد من المزايا والمنافع. وهذه الفوائد ليست حكراً على المستفيد أو طالب الخدمة فقط، بل تمتد إلى الجهات الحكومية التي تقدم هذه الخدمات.
ولحرصنا على مواكبة التغيير والتحول فى مجال التعاملات الإلكترونية ، فقد تأسست التعاملات الالكترونية عام 2008م كمؤسسة واعدة فى مجال تقديم الخدمات الإلكترونية والمعلومات التقليدية وغير التقليدية ، بوسائل إلكترونية وبسرعة وقدرة متناهيتين وبتكاليف ومجهود أقل وفي أي وقت من خلال موقع واحد على شبكة الإنترنت.
إن استراتيجيتنا المتمثلة فى انشاء وتنفيذ العديد من التطبيقات المنتشرة في جميع الجهات الحكومية (التطبيقات النمطية)، مثل: أنظمة شؤون الموظفين، والأنظمة المالية، أنظمة المراسلات (صادر/وارد) وأنظمة حفظ الملفات ( الأرشفة ) وغيرها. إضافة الى انشاء تطبيقات الإنترنت والإنترانت المشتركة ، وتطبيقات الويب الخاصة بالجهات الحكومية والقطاع الخاص ؛ جميعها تؤكد وتأطر مستقبل المعاملات الإلكترونية والتى تقوم بدور الممكّن والمحفز لتطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية، وتقلل المركزية في تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية وغير الحكومية بأكبر قدر ممكن، مع وضع الحد الأدنى من التنسيق بين الجهات الحكومية وغير الحكومية.

رسالتنـــــــا

دعم و بناء وتطوير بيئة ومجتمع الكتروني معلوماتى متكامل بمفهومه الشامل في الوطن العربي لكي يتمكن الأفراد وبفئاتهم المختلفة من استغلال وتسخير مقدرات و خدمات التقنية لخدمة الوطن والمجتمع. يتم حالياً إعداد الخطط الإستراتيجية لإبداع وإبتكار التعاملات الإلكترونية، وستشمل رؤية مستقبلية بعيدة المدى مبنية على واقع سوق المعاملات الإلكترونى ، وإمكاناته الحالية والمستقبلية، ومميزاته، إضافة إلى الاستفادة من التجارب الدولية ذات الصلة.

رؤيتنـــــــا

إن من أبرز التحديات التي تواجه مشاريع التطوير والتحديث وتوظيف الأساليب الجديدة هى قبول الافراد على مختلف مستوياتهم لهذا التطوير ، لذا برزت متطلبات جديدة تركّز على إدارة التغيير وقبول المفاهيم الجديدة . ونظراً لما يمثله تغيير الأعمال من الأساليب التقليدية إلى الأساليب الإلكترونية الحديثة من تحديات فقد حرصنا على الإهتمام بهذا الجانب وإيلائه ما يستحقه من عناية . وعليه فأن رؤيتنا الحقيقية تتمثل فى الإيفاء بمتطلبات التغيير والتحول الى مفهوم التعاملات الإلكترونية المتكامل هادفين من وراء ذلك إثراء سوق العمل الإلكترونى المحلى والإقليمي بالعديد المتنوع من الخدمات الإلكترونية ذات الجودة التقنية العالية والتى بطبيعة الحال تمثل واجهتنا المشرقة لكل فئات المستفيدين من هذا القطاع بدءاً من أعلي قمة الهرم التراكمي الى اسفله .


التعاملات الالكترونية
الرؤية والأهداف
الزبائن
المنهجية